۩ أكاديمية الفينيق ۩

۩ أكاديمية الفينيق ۩ (http://www.fonxe.net/vb/index.php)
-   ⊱ من ذرْوَةِ الرّمــــــــــاد ⊰ (http://www.fonxe.net/vb/forumdisplay.php?f=4)
-   -   غــنـــــــــــــــــــــــاء (http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?t=8345)

عادل عبد القادر 30-11-2008 09:34 AM

غــنـــــــــــــــــــــــاء
 
أتيتكَ
أحسب هذا الصباح وسيماً
وأن الكوابيسَ
محض انهزامٍ
هناك تموتُ
وتلك القصائدُ
كانت جنوناً
.. .. ..
تخاذلَ باسلْ
تلفّتَ بعد انحباسِ المسافةِ
عقر العيونِ
أ حان الرحيلُ
فألبستَ جسمك ثوبَ انشطارٍ
ويممتَ وجهك شطرَ الغريبِ
أ في البعدِ تكمنُ أمٌ رؤومٌ
تعيد إليك انتصار العفافِ
وتمنع عنك احتمالَ التردي
فتعدو إليها
وتترك عندي ابتسامَ التعجبِ
شدّ الغطاءِ
اندفاعَ القوافي
وتمضى وحيداً
( وتضحكُ يارا
صغيرٌ ويسقى حليبَ الأبوةِ
يحمل عنى هموم التشوفِ )
يحنو الطريقُ
يؤرجحُ فى ضفتيه شريداً
يلح السؤالُ
وعودٌ ستأتي بها الأمسياتُ
فلا ينفث الدهرُ فيّ وعيداً
أتيتك
أخفى مكائدَ من صاحبوني
ومن عوّدوني ارتقاءَ الظنونِ
أتيتك
أمسكتَ كفى
فأيقنتُ أنك حبلُ النجاةِ
وقائمُ سيفي
وهنّأتُ نفسي
أخيراً نجوتِ
ضحكتَ ضحكتَ
وقلتَ تعبتَ ؟
فقلتُ أظنّ
ولكن ثبتُّ
أشرتَ البراحُ البراحُ ارتيادكَ
خذْ ما تشاء من العنفوانِ
وزدْ في التوهجِ
زدْ في التبلجِ
زدْ في الأمانِ
أتعرف ماذا يقولُ الخليجُ
فقلتُ انتحارُ الصدى والمحارُ
وماذا يخبئ هذا الصباحُ
تبسمتَ
يسراً يجئ النهارُ
فكن كالجموعِ
وما تأكل النارُ إلا الهشيمَ
فكن كالجموعِ
وزنْ كالقطيعِ
تعلمْ
مشىَ الحبالِ
وطيّ العجينِ
ولىَّ الكلامِ
وعشْ كالقرودِ
ككل القرودِ
ونحِّ العقائدَ
كفّ القصائدَ
كفّ الغناءَ
أ كنتَ تغنى ؟
أغنى
ودوماً أغنى
فمن ألفِ عامٍ
لكل الشئونِ أغنى
لكل الشجونِ
لكل الظنونِ لكل الجنونِ
أغنى
يمرّ القطيعُ وراء القطيعِ
ويخلو المكانُ وأبقى
أغنى
فقال انتحارٌ
مجيئك يا ابن النسورِ العذارى
هنا النائمون
هنا القاعدون
هنا ملعبٌ من جنونِ السكارى
فكُلْ من تعفّنِ هذا القتيلِ
ونمْ بالجنابةِ
قمْ بالجنابةِ
طفْ بالوقاحةِ قبل الجميلِ
تنتّفْ قليلاً
وكن كالحريرِ
يجيئك أمرُ الندى والعبيرِ
وحلمُ الوصولِ
تجرّدْ وحتى يثوب الزمانُ
تمردْ وحتى يئنَّ المكانُ
ويفضي إليك بسرّ التحوّلِ
يرمى إليك المفاتيحَ تحبو
على البطنِ تحبو
على الوجهِ تحبو
ويغرب فيك المدى والنفورُ
.. .. ..
.. .. ..
كذا أنت دوني
علىّ ولوجُ اللهيبِ
انحرافُ التعاريجِ
هجرُ الخنوعِ
وأبقى أنازعُ دربَ الغيابِ
وسقمَ الصحابِ
وأبقى..
أغنى

سلطان الزيادنة 30-11-2008 01:35 PM

مشاركة: غــنـــــــــــــــــــــــاء
 
أفي البعدِ تكمنُ أمٌ رؤومٌ

الوارف عادل

تلقفتها بكرا وهذا من حظي

هي من اولى ما صادقت بعد عودتي

طب شعرا

أحمد عبد الرحمن جنيدو 30-11-2008 09:34 PM

مشاركة: غــنـــــــــــــــــــــــاء
 
بجمال مائز ورؤية ثاقبة
بروعة وانسياب لغوي وصوري راقي
بديع وصافي الحضور وزاهي الرؤية
باسق المعنى غنى المبنى
رائع

بشرى بدر 30-11-2008 11:37 PM

مشاركة: غــنـــــــــــــــــــــــاء
 
الشاعر و الشاعر و الشاعر بأبعاد النفس

الأخ المكرم عادل عبد القادر ...

لم يبق عندي من الكلام ما أقوله في تأثير ما تكتب .. غنائيّة تحكي

نفوسنا في الحياة و الممات و الـسؤال قبل الارتحال و بعده ..

نطرق بابها مع أوّل كلمة فندخل في شهقة يتلوها شهقة فما ننتهي

إلى قرار البقاء على الغناء إلاّ على نفـس أخير .. يشبه غناءنا على

تحمّـل اللهيب ورفض الخنوع و لفظ أنفاس أخيرة غناء على الغياب

و سقم الصحاب .. سلمت و سلم باسل و يارا من حزن الحياة و ألمها ..

كلّ الشكر لإبداع يشجي .. و معان تثري .. و لك تحيّة الاحترام و المودّة .






جهاد الفران 01-12-2008 02:49 AM

مشاركة: غــنـــــــــــــــــــــــاء
 
كذا أنت دوني
علىّ ولوجُ اللهيبِ
انحرافُ التعاريجِ
هجرُ الخنوعِ
وأبقى أنازعُ دربَ الغيابِ
وسقمَ الصحابِ
وأبقى..
أغنى

غني غني

ما اجملك

عادل عبد القادر 01-12-2008 10:52 PM

مشاركة: غــنـــــــــــــــــــــــاء
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلطان الزيادنة (المشاركة 173864)
أفي البعدِ تكمنُ أمٌ رؤومٌ

الوارف عادل

تلقفتها بكرا وهذا من حظي

هي من اولى ما صادقت بعد عودتي

طب شعرا

سلطان
ها قد استقبلناك بالغناء
فأهلاً بك دوما
تختال القصائد بمرورك المتميز
محبتى

عادل عبد القادر 03-12-2008 10:19 AM

مشاركة: غــنـــــــــــــــــــــــاء
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد عبد الرحمن جنيدو (المشاركة 174088)
بجمال مائز ورؤية ثاقبة
بروعة وانسياب لغوي وصوري راقي
بديع وصافي الحضور وزاهي الرؤية
باسق المعنى غنى المبنى
رائع

احمد
مثلى تماما
تحبك القصائد
دمت بخير

سلام الباسل 04-12-2008 11:05 AM

مشاركة: غــنـــــــــــــــــــــــاء
 
شاعرنا الكريم
عادل عبد القادر
ما زال هناك متسع للغناء
الــ ما انفكّ يعزف على اوتار الروح
أشجى الألحان
قصيدة كبيرة المعنى
تلذُّ لكل منها ذائقة فائقة
لك منا كل الثناء على هذا البناء الشعري المتميّز
تقبل احترامي
اختك سلام

عادل عبد القادر 17-01-2009 09:34 AM

مشاركة: غــنـــــــــــــــــــــــاء
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بشرى بدر (المشاركة 174148)
الشاعر و الشاعر و الشاعر بأبعاد النفس

الأخ المكرم عادل عبد القادر ...

لم يبق عندي من الكلام ما أقوله في تأثير ما تكتب .. غنائيّة تحكي

نفوسنا في الحياة و الممات و الـسؤال قبل الارتحال و بعده ..

نطرق بابها مع أوّل كلمة فندخل في شهقة يتلوها شهقة فما ننتهي

إلى قرار البقاء على الغناء إلاّ على نفـس أخير .. يشبه غناءنا على

تحمّـل اللهيب ورفض الخنوع و لفظ أنفاس أخيرة غناء على الغياب

و سقم الصحاب .. سلمت و سلم باسل و يارا من حزن الحياة و ألمها ..

كلّ الشكر لإبداع يشجي .. و معان تثري .. و لك تحيّة الاحترام و المودّة .






سلمت يا بشرى
و سلم القول الكريم و الابداع المائز
أهلاً بك أختى و دمت بخير
محبتى

عادل عبد القادر 25-02-2009 11:29 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد الفران (المشاركة 160555)
كذا أنت دوني
علىّ ولوجُ اللهيبِ
انحرافُ التعاريجِ
هجرُ الخنوعِ
وأبقى أنازعُ دربَ الغيابِ
وسقمَ الصحابِ
وأبقى..
أغنى

غني غني

ما اجملك

جهاد
أهلاً بك على صوت غنائى
دمت بكل الخير
محبتى

مراد تيسير 25-02-2009 11:42 PM

عادل عبد القادر ..

غب ما شئت عنها ..

وتاكد حين تعود ستجد أكفّي وقد ألهبها التصفيق ..

كن بألق

عادل عبد القادر 22-03-2009 08:12 AM

رد: مشاركة: غــنـــــــــــــــــــــــاء
 
اقتباس:
<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=6 width="100%" border=0><TBODY><TR><TD class=alt2 style="BORDER-RIGHT: 1px inset; BORDER-TOP: 1px inset; BORDER-LEFT: 1px inset; BORDER-BOTTOM: 1px inset">المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهراء محمود http://www.fonxe.net/vb/images/FH_Ab...s/viewpost.gif
حين يغني الشعر
يصبح الفضاء
جوقة موسيقية


ابدعت استاذي

مودتي الخالصة

</TD></TR></TBODY></TABLE>

زهراء
أهلاً بك دوما
دمت بكل الخير
محبتى

زياد السعودي 22-03-2009 04:07 PM

رد: غــنـــــــــــــــــــــــاء
 
تحية لروحك السامقة
اسهمت في العلاقة التشاركية
بين الناص والنص والمتلقي

صاحب النص قادر على اعادته للذاكرة ..

فكثير ود
*********

عادل عبد القادر 22-04-2009 10:15 AM

رد: مشاركة: غــنـــــــــــــــــــــــاء
 
اقتباس:
<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=6 width="100%" border=0><TBODY><TR><TD class=alt2 style="BORDER-RIGHT: 1px inset; BORDER-TOP: 1px inset; BORDER-LEFT: 1px inset; BORDER-BOTTOM: 1px inset">المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلام الباسل http://www.fonxe.net/vb/images/FH_Ab...s/viewpost.gif
شاعرنا الكريم
عادل عبد القادر
ما زال هناك متسع للغناء
الــ ما انفكّ يعزف على اوتار الروح
أشجى الألحان
قصيدة كبيرة المعنى
تلذُّ لكل منها ذائقة فائقة
لك منا كل الثناء على هذا البناء الشعري المتميّز
تقبل احترامي
اختك سلام

</TD></TR></TBODY></TABLE>

سلام
أهلاً بك و بالغناء
دمت بكل الخير
محبتى

عادل عبد القادر 31-05-2009 02:01 AM

رد: غــنـــــــــــــــــــــــاء
 
اقتباس:
<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=6 width="100%" border=0><TBODY><TR><TD class=alt2 style="BORDER-RIGHT: 1px inset; BORDER-TOP: 1px inset; BORDER-LEFT: 1px inset; BORDER-BOTTOM: 1px inset">المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مراد تيسير http://www.fonxe.net/vb/images/FH_Ab...s/viewpost.gif
عادل عبد القادر ..

غب ما شئت عنها ..

وتاكد حين تعود ستجد أكفّي وقد ألهبها التصفيق ..

كن بألق

</TD></TR></TBODY></TABLE>

مراد
أهلاً بك دوماً
مرورك زادنى غناء
دمت بخير
محبتى

ايمان محمد 31-05-2009 04:08 AM

رد: غــنـــــــــــــــــــــــاء
 
الفاضل عادل ,,,

نصٌ حمل مقاييس لم يُعرف عنها

سوى أنها

نسق

وصياغه

وبهاء

ونظم

ومعنى ً

ومضمون

وحرفيه لا يستطيعها الكثير

مبهره

توقف الأنفاس بتجليها

وتعجز الأنامل أن تُسطر ردا ً لها

فالروح منبهره

والأنامل مُتصلبه

والكيبورد تجمّد

خجلا ً

عجزا ً

ضعفا ً

عن تسطير مايليق بهذا الحرم المُلعثم

دمت فاضلي

تقديري .

إسماعيل حسن سيفو 02-06-2009 06:09 PM

رد: غــنـــــــــــــــــــــــاء
 


الشاعر الرائع عادل عبد القادر


غزارة الإنتاج

مع الجودةزز كما أنت معجزة تقريبا

شكرا لأنك هنا

عادل عبد القادر 22-03-2012 01:20 PM

رد: غــنـــــــــــــــــــــــاء
 
اقتباس:
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=6 width="100%"><TBODY><TR><TD style="BORDER-BOTTOM: 1px inset; BORDER-LEFT: 1px inset; BORDER-TOP: 1px inset; BORDER-RIGHT: 1px inset" class=alt2>المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمان محمد http://www.fonxe.net/vb/images/FH_Ab...s/viewpost.gif
الفاضل عادل ,,,


نصٌ حمل مقاييس لم يُعرف عنها

سوى أنها

نسق

وصياغه

وبهاء

ونظم

ومعنى ً

ومضمون

وحرفيه لا يستطيعها الكثير

مبهره

توقف الأنفاس بتجليها

وتعجز الأنامل أن تُسطر ردا ً لها

فالروح منبهره

والأنامل مُتصلبه

والكيبورد تجمّد

خجلا ً

عجزا ً

ضعفا ً

عن تسطير مايليق بهذا الحرم المُلعثم

دمت فاضلي

تقديري .


</TD></TR></TBODY></TABLE>
ايمان
مرحبا بك و بمرورك الرائع
دمت بكل الخير أختى
محبة تليق

عادل عبد القادر 24-03-2012 12:00 PM

رد: غــنـــــــــــــــــــــــاء
 
أخى اِسماعيل
سعدت بمرورك
لك خالص تقديرى
محبة تدوم

عبير محمد 12-01-2015 11:13 PM

رد: غــنـــــــــــــــــــــــاء
 
تليـــــــق بهـــــا الواجهــــــة
ويليـــــــق بهـــــا الضـــــــوء
فـــ إلى التحليـــــــق
وود يليـــــــــق

عادل عبد القادر 29-10-2016 04:54 AM

رد: غــنـــــــــــــــــــــــاء
 
الحبيب المبدع اِسماعيل حسن
سعدت بمرورك
كثير أنا بك
محبتى

عادل عبد القادر 29-10-2016 04:55 AM

رد: غــنـــــــــــــــــــــــاء
 
شكراً لهذا العبير الذى يعيد القصيد الى الحياة

عادل عبد القادر 22-09-2020 02:26 PM

رد: غــنـــــــــــــــــــــــاء
 
شكراً لهذا العبير الذى يعيد القصيد الى الحياة

الزهراء صعيدي 22-09-2020 06:57 PM

رد: غــنـــــــــــــــــــــــاء
 
أغنى
فقال انتحارٌ
مجيئك يا ابن النسورِ العذارى
هنا النائمون
هنا القاعدون
هنا ملعبٌ من جنونِ السكارى
فكُلْ من تعفّنِ هذا القتيلِ
...
ويبقى غناؤك رغم انطفاء الصدى رجع حب وخطة درب لشعر به الحلم يشدو الخلاص
صح لسانك شاعرنا القدير أبدعت بعمق المعنى وجزالة البيان

أحلام المصري 23-09-2020 09:59 AM

رد: غــنـــــــــــــــــــــــاء
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل عبد القادر (المشاركة 160114)
أتيتكَ
أحسب هذا الصباح وسيماً
وأن الكوابيسَ
محض انهزامٍ
هناك تموتُ
وتلك القصائدُ
كانت جنوناً
.. .. ..
تخاذلَ باسلْ
تلفّتَ بعد انحباسِ المسافةِ
عقر العيونِ
أ حان الرحيلُ
فألبستَ جسمك ثوبَ انشطارٍ
ويممتَ وجهك شطرَ الغريبِ
أ في البعدِ تكمنُ أمٌ رؤومٌ
تعيد إليك انتصار العفافِ
وتمنع عنك احتمالَ التردي
فتعدو إليها
وتترك عندي ابتسامَ التعجبِ
شدّ الغطاءِ
اندفاعَ القوافي
وتمضى وحيداً
( وتضحكُ يارا
صغيرٌ ويسقى حليبَ الأبوةِ
يحمل عنى هموم التشوفِ )
يحنو الطريقُ
يؤرجحُ فى ضفتيه شريداً
يلح السؤالُ
وعودٌ ستأتي بها الأمسياتُ
فلا ينفث الدهرُ فيّ وعيداً
أتيتك
أخفى مكائدَ من صاحبوني
ومن عوّدوني ارتقاءَ الظنونِ
أتيتك
أمسكتَ كفى
فأيقنتُ أنك حبلُ النجاةِ
وقائمُ سيفي
وهنّأتُ نفسي
أخيراً نجوتِ
ضحكتَ ضحكتَ
وقلتَ تعبتَ ؟
فقلتُ أظنّ
ولكن ثبتُّ
أشرتَ البراحُ البراحُ ارتيادكَ
خذْ ما تشاء من العنفوانِ
وزدْ في التوهجِ
زدْ في التبلجِ
زدْ في الأمانِ
أتعرف ماذا يقولُ الخليجُ
فقلتُ انتحارُ الصدى والمحارُ
وماذا يخبئ هذا الصباحُ
تبسمتَ
يسراً يجئ النهارُ
فكن كالجموعِ
وما تأكل النارُ إلا الهشيمَ
فكن كالجموعِ
وزنْ كالقطيعِ
تعلمْ
مشىَ الحبالِ
وطيّ العجينِ
ولىَّ الكلامِ
وعشْ كالقرودِ
ككل القرودِ
ونحِّ العقائدَ
كفّ القصائدَ
كفّ الغناءَ
أ كنتَ تغنى ؟
أغنى
ودوماً أغنى
فمن ألفِ عامٍ
لكل الشئونِ أغنى
لكل الشجونِ
لكل الظنونِ لكل الجنونِ
أغنى
يمرّ القطيعُ وراء القطيعِ
ويخلو المكانُ وأبقى
أغنى
فقال انتحارٌ
مجيئك يا ابن النسورِ العذارى
هنا النائمون
هنا القاعدون
هنا ملعبٌ من جنونِ السكارى
فكُلْ من تعفّنِ هذا القتيلِ
ونمْ بالجنابةِ
قمْ بالجنابةِ
طفْ بالوقاحةِ قبل الجميلِ
تنتّفْ قليلاً
وكن كالحريرِ
يجيئك أمرُ الندى والعبيرِ
وحلمُ الوصولِ
تجرّدْ وحتى يثوب الزمانُ
تمردْ وحتى يئنَّ المكانُ
ويفضي إليك بسرّ التحوّلِ
يرمى إليك المفاتيحَ تحبو
على البطنِ تحبو
على الوجهِ تحبو
ويغرب فيك المدى والنفورُ
.. .. ..
.. .. ..
كذا أنت دوني
علىّ ولوجُ اللهيبِ
انحرافُ التعاريجِ
هجرُ الخنوعِ
وأبقى أنازعُ دربَ الغيابِ
وسقمَ الصحابِ
وأبقى..
أغنى

بورك النبض و طاب المداد
أخي الكريم

تقديري


الساعة الآن 01:49 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط