هل امتشقتني؟ - ۩ أكاديمية الفينيق ۩



لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: ياغزة .. (آخر رد :راحيل الأيسر)       :: كثير من الريش / قليل من الحبر .. (آخر رد :راحيل الأيسر)       :: تجليات ساجورية للشاعرين علي عبود امناع وخالد إبراهيم (آخر رد :علي عبود المناع)       :: هذه الدنيا (آخر رد :حسين محسن الياس)       :: زمن الظلال (آخر رد :حسين محسن الياس)       :: أنفاس لا تسمح باللمس (آخر رد :عبدالماجد موسى)       :: ،، نهرُ الأحلام ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،، أحبالُ الانتظار // أحلام المصري ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،،حديث الصــــــــــــمت //أحلام المصري،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: مـرَّ ومضى (آخر رد :أحلام المصري)       :: أولاد الأيه (آخر رد :ابراهيم شحدة)       :: أخيرا 2 3 4.. (آخر رد :أحلام المصري)       :: غزة أُسطورة القرن العصر (( نصر القرن والعصر )) (آخر رد :أحلام المصري)       :: كيف ترضى (آخر رد :عدنان عبد النبي البلداوي)       :: وجبة عزاء (آخر رد :فاتي الزروالي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▆ أنا الفينيقُ أولدُ من رَمَادِ.. وفي الْمَلَكُوتِ غِريدٌ وَشَادِ .."عبدالرشيد غربال" ▆ > ⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰

⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰ >>>> >>>> فنون النثر الابداعي ( نثر،خاطرة، رسائل أدبية)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-11-2023, 01:31 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
محمد داود العونه
عضو مجلس إدارة
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية محمد داود العونه

افتراضي هل امتشقتني؟




هل امتشقتني؟



يسأل أحدهم:
هل ما زلنا كما كنا نحلم...
لماذا يَا ابْنَ أُمَّ!؟
(حتى أنت يا بروتس!؟)

حتى أنت!!

يا ابن أمي
دعهم يأخذون من دمي قدر ما يشاؤون..
وخذ أنت نصيبك أيضا بقدر ما تشاء
لعلي أرحل منتصرا...
فتسترح..

أو لعلك تنجو من شراهة الموت
فأسترح أنا من ذنب قاتلي
وصراخ دمك داخل رأسي المتصدع

يا ابن أمي وأبي:
في أي الدروب فقدتني؟
فلا قميص تبقى..
ولا ذئاب جائعة ها هنا!


فلا شيء هنا
غير ذراعك المبتورة وحجارة مدامعي
و أرواحنا التي اقتلعت
من تربة أجسادنا السمراء

يا ابن أمي
تمهل!
ولا تشح بوجهك عن جسدي الممزق
واقترب نحوي وعانقني مرة أخيرة
كما عانقتني شظايا الغرباء
وكل هذه الرصاصات الطائشة.
كي اُسمِعكَ صوتك..
واسمعُ صوتي بك!

اقترب..
واخلع نعليك قبل أن تقطف
ابتسامتي البيضاء..
ابتسامتي التي لم تنل من عزمها حمم
الجبناء!
واجمع ندى الفجر من جبيني
البارد.. وتوضأ.

قبل أن تقرأ فوق بقاياي آيتين من فواتح النصر
قبل أن تسجد فوق قبابي المهدمة
سجدتين لا نهاية لهما

وارفع الآذان عاليا إن استطعت لذلك سبيلا
لأعانق أجراس كنائسي المكبلة للمرة الأولى..
للمرة الأخيرة...

وامتشق بيمينك حفنة من بقاياي
أضممها إلى جناحك
فترتد إليك بندقية لا سوء فيها،
تكلم الناس..
آية للعابرين،
آية للغزاة المجرمين.

يا ابن أمي لا وقت
امتشقني الآن ولا تخف
اضرب بي موج البحر
وامض بنا حتى مطلع الفجر


فقد آن الأوان.. لنكون!

يا ابن أمي..
هل امتشقتني؟!
.
.
. 2024












أحبّك..
كطفلٍ ساعة المطر!
  رد مع اقتباس
/
قديم 30-11-2023, 06:01 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
راحيل الأيسر
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
المدينة المنورة

الصورة الرمزية راحيل الأيسر

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

راحيل الأيسر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: هل امتشقتني؟

اقتباس:
كي اُسمِعكَ صوتك..
واسمعُ صوتي بك!

اقتباس:
واجمع ندى الفجر من جبيني
البارد.. وتوضأ.
حارقة موجعة بقدر روعتها
كأنها صيغت من شواظ الدمع
راجمة بقدر حنان يكتنف نداء ( يا ابن أم )


ما كل أنين يتدفق شعرا
هناك أنين يفر الروح شطرين
شطر يحتضر
وآخر في طور التلف الغرغريني
هناك أنين حارق يضرم في القلب
نارا تأتي على كل الشعور ،
كل الحروف
ويذرك رمادا ينتظر نسفة الريح ..
البوح رفاهية
والدمع أيضا ترفٌ للحزن
وما دام نصل الحرف يلمع
في يديك ، تغرسه في قلب الشعر فيرتد قصيدا
تقطر حروفك على سفح الألم
تنقش وجعك
ينبت على إثرها زنبق دامٍ
فستبقى ذاك النخل الشامخ
ذاك الذي ما تدلى منه سوى عرجونه
ليطعم بوجعه جياع المشاعر والإنسانية ..


من أروع ما قرأت لك
أخي المكرم / محمد داوود العونة..

كل حرف ينضح ألما / وجعا
عتبا حانيا / صدقا ..
وإبداعا ..



لك التقدير والاحترام ..







  رد مع اقتباس
/
قديم 30-11-2023, 08:57 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: هل امتشقتني؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد داود العونه مشاهدة المشاركة



هل امتشقتني؟



يسأل أحدهم:
هل ما زلنا كما كنا نحلم...
لماذا يَا ابْنَ أُمَّ!؟
(حتى أنت يا بروتس!؟)

حتى أنت!!

يا ابن أمي
دعهم يأخذون من دمي قدر ما يشاؤون..
وخذ أنت نصيبك أيضا بقدر ما تشاء
لعلي أرحل منتصرا...
فتسترح..

أو لعلك تنجو من شراهة الموت
فأسترح أنا من ذنب قاتلي
وصراخ دمك داخل رأسي المتصدع

يا ابن أمي وأبي:
في أي الدروب فقدتني؟
فلا قميص تبقى..
ولا ذئاب جائعة ها هنا!


فلا شيء هنا
غير ذراعك المبتورة وحجارة مدامعي
و أرواحنا التي اقتلعت
من تربة أجسادنا السمراء

يا ابن أمي
تمهل!
ولا تشح بوجهك عن جسدي الممزق
واقترب نحوي وعانقتي مرة أخيرة
كما عانقتني شظايا الغرباء
وكل هذه الرصاصات الطائشة.
كي اُسمِعكَ صوتك..
واسمعُ صوتي بك!

اقترب..
واخلع نعليك قبل أن تقطف
ابتسامتي البيضاء..
ابتسامتي التي لم تنل من عزمها حمم
الجبناء!
واجمع ندى الفجر من جبيني
البارد.. وتوضأ.

قبل أن تقرأ فوق بقاياي آيتين من فواتح النصر
قبل أن تسجد فوق قبابي المهدمة
سجدتين لا نهاية لهما

وارفع الآذان عاليا إن استطعت لذلك سبيلا
لأعانق أجراس كنائسي المكبلة للمرة الأولى..
للمرة الأخيرة...

وامتشق بيمينك حفنة من بقاياي
أضممها إلى جناحك
فترتد إليك بندقية لا سوء فيها،
تكلم الناس..
آية للعابرين،
آية للغزاة المجرمين.

يا ابن أمي لا وقت
امتشقني الآن ولا تخف
اضرب بي موج البحر
وامض بنا حتى مطلع الفجر


فقد آن الأوان.. لنكون!

يا ابن أمي..
هل امتشقتني؟!
.
.
. 2024



بلغة النداء
الذي يطال الدواخل
ويخاطب الأقرب فالأقرب
من أشاحوا بوجههم عن الحق
وأداروا الظهر للأخ
ابن الأم والأب
لمن التحفوا الجبن
وامتهنوا الصمت
لغة نداء

تستحيل لاستنكار قاس
لذات للنفس
وكأن الشاعر وهو في لجة الغضب
غاضب حتى من نفسه
ليطالنا الاحساس
فأنت لست وحدك
أنت لست وحدك

الشاعر محمد داود العونه
كم اشتقت لحرفك
وهذا الحس الراقي في تلوين المفاهيم
وركن الكلمات
لترسم أبهى لوحة
تنطق بكل الاحساس
راقني ماقرأت
وكان استعمالكم لفعل "امتشق"
له الوقع الأكبر
كل التقدير والاحترام






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-11-2023, 08:58 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: هل امتشقتني؟

ويسعدني أن أرفع هذا النص للتثبيت
لجماله و روعته
كل التقدير






  رد مع اقتباس
/
قديم 01-12-2023, 04:49 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: هل امتشقتني؟




وامتشقْ بيمينكَ حفنةً من بقاياي
أطويها بجناحيَّ
فترتد إليكَ سلاماً لا سوءَ فيه
ملتفعاً بآيةٍ للعابرينْ
السائلينَ في خلاصِ الموتِ
أنْ كونوا آيةً
في لهاثِ الميتينْ



هكذا قرأتُ نصكَ، أيها العزيز محمد العونة،
فيا له من نصٍٍّ يمتشقُ أناي.

جميلٌ وأكثر،

تحيتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2023, 02:13 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
محمد داود العونه
عضو مجلس إدارة
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية محمد داود العونه

افتراضي رد: هل امتشقتني؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راحيل الأيسر مشاهدة المشاركة





حارقة موجعة بقدر روعتها
كأنها صيغت من شواظ الدمع
راجمة بقدر حنان يكتنف نداء ( يا ابن أم )


ما كل أنين يتدفق شعرا
هناك أنين يفر الروح شطرين
شطر يحتضر
وآخر في طور التلف الغرغريني
هناك أنين حارق يضرم في القلب
نارا تأتي على كل الشعور ،
كل الحروف
ويذرك رمادا ينتظر نسفة الريح ..
البوح رفاهية
والدمع أيضا ترفٌ للحزن
وما دام نصل الحرف يلمع
في يديك ، تغرسه في قلب الشعر فيرتد قصيدا
تقطر حروفك على سفح الألم
تنقش وجعك
ينبت على إثرها زنبق دامٍ
فستبقى ذاك النخل الشامخ
ذاك الذي ما تدلى منه سوى عرجونه
ليطعم بوجعه جياع المشاعر والإنسانية ..


من أروع ما قرأت لك
أخي المكرم / محمد داوود العونة..

كل حرف ينضح ألما / وجعا
عتبا حانيا / صدقا ..
وإبداعا ..



لك التقدير والاحترام ..



نعم موجعة بقدر الألم في قلوبنا، موجعة بقدر العتب والأمل الذي ذهب ادراج الرياح.. موجعة بقدر غصة جد يحتضن طفلته الشهيدة ويقبل وجهها البارد برودة الخذلان والظلم..

موجعة بقدر عجزنا ونحن ننظر اهلينا ما بين قتيل وجريح ومهجر.. وغير معروف المصير!

وماذا نعرف نحن عن الوجع أمام أوجاعهم والعدو من خلفهم والخذلان من أمامهم!!
ليتهم بقوا على قيد الحياة وصمتنا نحن للأبد.. فلا الأرض تطيق سماع صوتنا ولا السماء..
فالنصمت للأبد كما الأموات ونترك الكلام لأهل الحياة والعزة..

فالنصمت فلا شيء عاد يحتمل صوتنا النشاز!!
.
.
.
.
شاعرتنا المجيدة / راحيل الأيسر
كلماتك فتحت جراح القلب على ما نراه ماثلا للأسف أمامنا..

فهم يسطرون المجد الآن.. فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون.. والنصر حليفهم إن شاء الله.. أما نحن فالنكمل نومنا الجميل وأحلامنا المديدة وكروشنا المتكورة على لحمها..
.
.
. شكرا كثيرا شاعرتنا لحضورك الصادق وما أكرمتني من بوح..
.
. كل التقدير والاحترام









أحبّك..
كطفلٍ ساعة المطر!
  رد مع اقتباس
/
قديم 10-12-2023, 08:00 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
محمد داود العونه
عضو مجلس إدارة
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية محمد داود العونه

افتراضي رد: هل امتشقتني؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
بلغة النداء
الذي يطال الدواخل
ويخاطب الأقرب فالأقرب
من أشاحوا بوجههم عن الحق
وأداروا الظهر للأخ
ابن الأم والأب
لمن التحفوا الجبن
وامتهنوا الصمت
لغة نداء

تستحيل لاستنكار قاس
لذات للنفس
وكأن الشاعر وهو في لجة الغضب
غاضب حتى من نفسه
ليطالنا الاحساس
فأنت لست وحدك
أنت لست وحدك

الشاعر محمد داود العونه
كم اشتقت لحرفك
وهذا الحس الراقي في تلوين المفاهيم
وركن الكلمات
لترسم أبهى لوحة
تنطق بكل الاحساس
راقني ماقرأت
وكان استعمالكم لفعل "امتشق"
له الوقع الأكبر
كل التقدير والاحترام

بعد التحية الطيبة

بل نحن من اشتاق حضورك شاعرتنا الرقيقة / فاتي الزروالي
شكرا كثيرا لهذا البوح الذي طرز الفرح والسرور..
والحمد لله أنك بخير..

دامت طلتك المشرقة..
.
. كل التقدير والاحترام









أحبّك..
كطفلٍ ساعة المطر!
  رد مع اقتباس
/
قديم 10-12-2023, 08:01 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
محمد داود العونه
عضو مجلس إدارة
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية محمد داود العونه

افتراضي رد: هل امتشقتني؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
ويسعدني أن أرفع هذا النص للتثبيت
لجماله و روعته
كل التقدير
كل الامتنان..
دمت بخير وصحة وسلامة وعافية..
.
. كل التقدير والاحترام









أحبّك..
كطفلٍ ساعة المطر!
  رد مع اقتباس
/
قديم 19-12-2023, 03:06 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
محمد داود العونه
عضو مجلس إدارة
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية محمد داود العونه

افتراضي رد: هل امتشقتني؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنا أنطون مشاهدة المشاركة



وامتشقْ بيمينكَ حفنةً من بقاياي
أطويها بجناحيَّ
فترتد إليكَ سلاماً لا سوءَ فيه
ملتفعاً بآيةٍ للعابرينْ
السائلينَ في خلاصِ الموتِ
أنْ كونوا آيةً
في لهاثِ الميتينْ



هكذا قرأتُ نصكَ، أيها العزيز محمد العونة،
فيا له من نصٍٍّ يمتشقُ أناي.

جميلٌ وأكثر،

تحيتي

بعد التحية الطيبة..
ما أجملها وأعذبها من قراءة.. وشكرا لأناك التي رسمت هذا البهاء..
شاعرنا الجميل / حنا
دوما أفرح بعطر قلمك الباذخ..

.
.
. دام بهاء ريشتك..

.
كل التقدير والاحترام









أحبّك..
كطفلٍ ساعة المطر!
  رد مع اقتباس
/
قديم 23-01-2024, 08:56 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
محمد داود العونه
عضو مجلس إدارة
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية محمد داود العونه

افتراضي رد: هل امتشقتني؟

وما زال صدى السؤال يطوف بلا إجابة :

يا ابن أمي..
هل امتشقتني؟!
.
.









أحبّك..
كطفلٍ ساعة المطر!
  رد مع اقتباس
/
قديم 29-01-2024, 05:40 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: هل امتشقتني؟


حارق النداء حين يخرج من بين الضلوع
يمر على وجه الطفولة المنزوع منها الحياة
يعبر حدود اتجاهات كونٍِ صم أذنيه واغمض الرحمة داخله
يرتد النداء بحرقة الوجد لكنه يرتد سلاماً كما كان يطلب
السلام والحياة على كوكب يبتلع رايات السلام
ويدير ظهره للحياة وطالبيها
شاعرنا القدير المتألق ا.محمد داود العونه
نداءات حرفك تشعل رايات النور فتجتمع حولها طيور الحرية
تقديري واحترامي
عايده









روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب
  رد مع اقتباس
/
قديم 29-01-2024, 06:30 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
ابراهيم شحدة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن
افتراضي رد: هل امتشقتني؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد داود العونه مشاهدة المشاركة



هل امتشقتني؟ // هلَّا امتشقتني



يسأل أحدهم:
هل ما زلنا كما كنا نحلم...
لماذا يَا ابْنَ أُمَّ // أمي
(حتى أنت يا بروتس!؟)

حتى أنت!!

يا ابن أمي
دعهم يأخذون من دمي قدر ما يشاؤون..
وخذ أنت نصيبك أيضا بقدر ما تشاء
لعلي أرحل منتصرا...
فتسترح.. // فتستريح

أو لعلك تنجو من شراهة الموت
فأسترح // فأستريح أنا من ذنب قاتلي
وصراخ دمك داخل رأسي المتصدع

يا ابن أمي وأبي:
في أي الدروب فقدتني؟
فلا قميص تبقى..
ولا ذئاب جائعة ها هنا!


فلا شيء هنا
غير ذراعك المبتورة وحجارة مدامعي
و أرواحنا التي اقتلعت
من تربة أجسادنا السمراء

يا ابن أمي
تمهل!
ولا تشح بوجهك عن جسدي الممزق
واقترب نحوي وعانقني مرة أخيرة
كما عانقتني شظايا الغرباء
وكل هذه الرصاصات الطائشة.
كي اُسمِعكَ صوتك..
واسمعُ صوتي بك!

اقترب..
واخلع نعليك قبل أن تقطف
ابتسامتي البيضاء..
ابتسامتي التي لم تنل من عزمها حمم
الجبناء!
واجمع ندى الفجر من // عن جبيني
البارد.. وتوضأ.

قبل أن تقرأ فوق بقاياي آيتين من فواتح النصر
قبل أن تسجد فوق قبابي المهدمة
سجدتين لا نهاية لهما

وارفع الآذان عاليا إن استطعت لذلك سبيلا
لأعانق أجراس كنائسي المكبلة للمرة الأولى..
للمرة الأخيرة...

وامتشق بيمينك حفنة من بقاياي
أضممها إلى جناحك
فترتد إليك بندقية لا سوء فيها،
تكلم الناس..
آية للعابرين،
آية للغزاة المجرمين.

يا ابن أمي لا وقت
امتشقني الآن ولا تخف
اضرب بي موج البحر
وامض بنا حتى مطلع الفجر


فقد آن الأوان.. لنكون!

يا ابن أمي..
هل // هلَّا امتشقتني؟!
.
.
. 2024




مرحبا اخي المكرم محمد
..

بكل صدق وحب وأمانة ، قرأت هذا النص لحظة ادراجه ، ولم اشأ أن أعلق عليه ، خشية تعليقي على خشبة الترصد ,، وكم تمنيت أن يتبرع احد غيري ، ليلفت انتباهك إلى أمرين مهمين .. الأمر الاول : تاثرك الكبير والواضح بما اورده الشاعر درويش في مقامتيه الشعريتين / مديح الظل العالي وأيها المارون بين الكلمات العابرة ، على صعيد المفردة والصورة الشعرية والاسلوب .. الأمر الثاني : الأخطاء النحوية التي وضحتها بالأحمر ولم تصوب لغاية اللحظة ..



محبتي الكبيرة






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-01-2024, 10:01 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
محمد داود العونه
عضو مجلس إدارة
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية محمد داود العونه

افتراضي رد: هل امتشقتني؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة

حارق النداء حين يخرج من بين الضلوع
يمر على وجه الطفولة المنزوع منها الحياة
يعبر حدود اتجاهات كونٍِ صم أذنيه واغمض الرحمة داخله
يرتد النداء بحرقة الوجد لكنه يرتد سلاماً كما كان يطلب
السلام والحياة على كوكب يبتلع رايات السلام
ويدير ظهره للحياة وطالبيها
شاعرنا القدير المتألق ا.محمد داود العونه
نداءات حرفك تشعل رايات النور فتجتمع حولها طيور الحرية
تقديري واحترامي
عايده


بعد التحية الطيبة..
مرحبا بمقام شاعرتنا القديرة / عايدة بدر
اشكرك كثيرا لما خطته ريشتك الحرة من بوح..
.
. دوما أتشرف بطلتك البهية..
.
. كل التقدير والاحترام









أحبّك..
كطفلٍ ساعة المطر!
  رد مع اقتباس
/
قديم 29-01-2024, 10:17 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
محمد داود العونه
عضو مجلس إدارة
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية محمد داود العونه

افتراضي رد: هل امتشقتني؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم شحدة مشاهدة المشاركة


مرحبا اخي المكرم محمد
..

بكل صدق وحب وأمانة ، قرأت هذا النص لحظة ادراجه ، ولم اشأ أن أعلق عليه ، خشية تعليقي على خشبة الترصد ,، وكم تمنيت أن يتبرع احد غيري ، ليلفت انتباهك إلى أمرين مهمين .. الأمر الاول : تاثرك الكبير والواضح بما اورده الشاعر درويش في مقامتيه الشعريتين / مديح الظل العالي وأيها المارون بين الكلمات العابرة ، على صعيد المفردة والصورة الشعرية والاسلوب .. الأمر الثاني : الأخطاء النحوية التي وضحتها بالأحمر ولم تصوب لغاية اللحظة ..



محبتي الكبيرة



بعد التحية الطيبة
مرحبا بالأستاذ /إبراهيم شحدة، لا ألواح خشبية هاهنا في الأكاديمية وليست من عاداتنا أن نعلق أحدهم لا على خشبة الترصد ولا غيرها، للجميع الحق بابداء الرآي في أي نص من النصوص، نقدا، تصحيحا، مديحا، استنكارا أو أي ملاحظة أخرى.. طالما أنه ملتزم بالحدود والمعايير التي يعلمها ويتفق عليها الجميع..

فمرحبا بك مرة أخرى..

رجوعا لمداخلتك الكريمة..

نترحم على روح شاعر فلسطين / درويش وعلى المدرسة العظيمة التي تركها خلفه من شعر وأدب وفلسفة..

بكل صدق وحب وإخلاص .. يبدو أن تأثرك بمحمودنا قد جعلك تنظر للنص وكأنه نسخة طبق الأصل عن ما كنت قد أسلفت، مع أن النص بعيد كل البعد عن أسلوب و مفردات ، وصور محمود درويش

لو قلت هذا في نصي ( اخلع نعليك)، لقلت لك بأني نعم تعمدت أن أستعمل نفس الأسلوب وفي بعض المقاطع كانت المفردة متشابهة حتى أني هناك ذكرت مقطعا من قصيدته.. دمجتها في مقامتي الشعرية لتصبح أجمل، أعمق.. ولكي أكمل ما كان قد ابتدأ به...

ورغم ذلك، أنا سعيد جدا.. ومداخلتك الكريمة زادتني سعادة وفخرا وثقة في النفس، بأن مقامتي الشعرية هاذه قد استطاعت أن تعادل في صورتها، مفرداتها، واسلوبها الشاعر الأسطورة محمود درويش.. فشكرا لك لأن مداخلتك أثبت لي هذا..


ولكن للتوضيح..
المفردة ليست حكرا على أحد، وحتى الصورة وحتى الأسلوب.. الكاتب المبدع هو من يستفيد من كل حرف وصورة وأسلوب في صنع لوحة جديدة وابعادا مختلفة كمقامتي هذه (هل امتشقتني؟ )، التي ابتكرت بها صورا جديدة، فريدة واسلوبا خاصا، ومفردة قد تكون تفوقت حتى على مقام درويش نفسه..من وجهة نظري على الأقل..

في هذه المقامة ( هل امتشقتني) لا يوجد ما تفضلت به لا من قريب ولا من بعيد من قصائد درويش.. ولو وجد ذلك فهو شرف لي ولها.. يضاف على جمالها جمالا وعلى روعتها روعة..


نأتي لمسألة الأخطاء النحوية


(هل امتشقتني؟ // هلَّا امتشقتني)
الأولى صحيحة نحويا، وأفضلها على اقتراحك الجميل ولو أردت تعديلها لجعلتها ( امتشقني)، دون استفهام كأمر أو طلب او رجاء.. اشكر اقتراحك

(لماذا يَا ابْنَ أُمَّ // أمي !؟)

تصح في الحالتين وكنت قد كتبتها في النص مرة بأمَّ ومرة أمي.. ولا خطأ نحوي هنا..
وفي الآية الكريمة حينما خاطب هارون موسى عليهم السلام..

﴿قالَ ياابْنَ أُمَّ لا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي ولا بِرَأْسِي إنِّي خَشِيتُ أنْ تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِي إسْرائِيلَ ولَمْ تَرْقُبْ قَوْلِي﴾ .

واجمع ندى الفجر من // عن جبيني
البارد.. وتوضأ.


(عن جبيني) أصح في حالة واحدة لو ظل الجبين على حاله، ولكن في الصورة أعلاه (من جبيني) وكأنها تقول لنا بأن ذلك الجبين قد اختلط وتناثر مابين الدماء والتراب والشظايا.. لهذا كانت من جبيني وليس عنه.. وكأن الندى اختلط داخل الجبين وليس على سطحه..

فتسترح.. // فتستريح
فأسترح // فأستريح

أشكر اقتراحاتك.. ولكني أفضلها كما هي..


نهاية أرجو أن تتأملها مرة أخرى بعيدا عن تاثرك بأي قامة أدبية..
.
.
نشكر حضورك الجميل وثقافتك وحرصك على اللغة والأدب بشكل عام..
.
. كل الحب والتقدير









أحبّك..
كطفلٍ ساعة المطر!
  رد مع اقتباس
/
قديم 29-01-2024, 10:53 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
ابراهيم شحدة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن
افتراضي رد: هل امتشقتني؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد داود العونه مشاهدة المشاركة
بعد التحية الطيبة
مرحبا بالأستاذ /إبراهيم شحدة، لا ألواح خشبية هاهنا في الأكاديمية وليست من عاداتنا أن نعلق أحدهم لا على خشبة الترصد ولا غيرها، للجميع الحق بابداء الرآي في أي نص من النصوص، نقدا، تصحيحا، مديحا، استنكارا أو أي ملاحظة أخرى.. طالما أنه ملتزم بالحدود والمعايير التي يعلمها ويتفق عليها الجميع..

فمرحبا بك مرة أخرى..

رجوعا لمداخلتك الكريمة..

نترحم على روح شاعر فلسطين / درويش وعلى المدرسة العظيمة التي تركها خلفه من شعر وأدب وفلسفة..

بكل صدق وحب وإخلاص .. يبدو أن تأثرك بمحمودنا قد جعلك تنظر للنص وكأنه نسخة طبق الأصل عن ما كنت قد أسلفت، مع النص كل البعد عن أسلوب و مفردات ، وصور محمود درويش

لو قلت هذا في نصي ( اخلع نعليك)، لقلت لك بأني نعم تعمدت أن أستعمل نفس الأسلوب وفي بعض المقاطع كانت المفردة متشابهة حتى أني هناك ذكرت مقطعا من قصيدته.. دمجتها في مقامتي الشعرية لتصبح أجمل، أعمق.. ولكي أكمل ما كان قدأ ابتدأ به...

ورغم ذلك، أنا سعيد جدا.. ومداخلتك الكريمة زادتني سعادة وفخرا وثقة في النفس، بأن مقامتي الشعرية هاذه قد استطاعت أن تعادل في صورتها، مفرداتها، واسلوبها الشاعر الأسطورة محمود درويش.. فشكرا لك لأن مداخلتك أثبت لي هذا..


ولكن للتوضيح..
المفردة ليست حكرا على أحد، وحتى الصورة وحتى الأسلوب.. الكاتب المبدع هو من يستفيد من كل حرف وصورة وأسلوب في صنع لوحة جديدة وابعادا مختلفة كمقامتي هذه (هل امتشقتني؟ )، التي ابتكرت بها صورا جديدة، فريدة واسلوبا خاصا، ومفردة قد تكون تفوقت حتى على مقام درويش نفسه..من وجهة نظري على الأقل..

في هذه المقامة ( هل امتشقتني) لا يوجد ما تفضلت به لا من قريب ولا من بعيد من قصائد درويش.. ولو وجد ذلك فهو شرف لي ولها.. يضاف على جمالها جمالا وعلى روعتها روعة..


نأتي لمسألة الأخطاء النحوية


(هل امتشقتني؟ // هلَّا امتشقتني)
الأولى صحيحة نحويا، وأفضلها على اقتراحك الجميل ولو أردت تعديلها لجعلتها ( امتشقني)، دون استفهام كأمر أو طلب او رجاء.. اشكر اقتراحك

(لماذا يَا ابْنَ أُمَّ // أمي !؟)

تصح في الحالتين وكنت قد كتبتها في النص مرة بأمَّ ومرة أمي.. ولا خطأ نحوي هنا..
وفي الآية الكريمة حينما خاطب هارون موسى عليهم السلام..

﴿قالَ ياابْنَ أُمَّ لا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي ولا بِرَأْسِي إنِّي خَشِيتُ أنْ تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِي إسْرائِيلَ ولَمْ تَرْقُبْ قَوْلِي﴾ .

واجمع ندى الفجر من // عن جبيني
البارد.. وتوضأ.


(عن جبيني) أصح في حالة واحدة لو ظل الجبين على حاله، ولكن في الصورة أعلاه (من جبيني) وكأنها تقول لنا بأن ذلك الجبين قد اختلط وتناثر مابين الدماء والتراب والشظايا.. لهذا كانت من جبيني وليس عنه.. وكأن الندى اختلط داخل الجبين وليس على سطحه..

فتسترح.. // فتستريح
فأسترح // فأستريح

أشكر اقتراحاتك.. ولكني أفضلها كما هي..


نهاية أرجو أن تتأملها مرة أخرى بعيدا عن تاثرك بأي قامة أدبية..
.
.
نشكر حضورك الجميل وثقافتك وحرصك على اللغة والأدب بشكل عام..
.
. كل الحب والتقدير
شكرا على التوضيح اخي محمد .. واعدك بمراجعة معلوماتي على ضوء ما قدمته من معلومات مفيدة .

شكرا لك






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-01-2024, 11:10 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
محمد داود العونه
عضو مجلس إدارة
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية محمد داود العونه

افتراضي رد: هل امتشقتني؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم شحدة مشاهدة المشاركة
شكرا على التوضيح اخي محمد .. واعدك بمراجعة معلوماتي على ضوء ما قدمته من معلومات مفيدة .

شكرا لك
أهلا بك دوما أستاذنا المكرم / إبراهيم شحدة
ننتظر دوما مداخلاتك الكريمة والمفيدة..
.
. كل الحب









أحبّك..
كطفلٍ ساعة المطر!
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:38 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط