لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: فُرصَة .. (آخر رد :حكمت البيداري)       :: نهرُ من قطرات و أحلام (آخر رد :أحلام المصري)       :: تحت تأثير الشعور .. (آخر رد :أحمد على)       :: بــــــــــــلا عُنْوَان . /متجدد (آخر رد :محمد داود العونه)       :: ،،صباحـــــ هواك ــــــــــاتُ، // أحلام المصري (آخر رد :أحلام المصري)       :: أجمل ما فيها ... أصعب ما فيها ... (آخر رد :أحمد على)       :: موضــوعٌ مغلـــق! // أحلام المصري (آخر رد :أحلام المصري)       :: صـــرخـــة الــخــلاص (آخر رد :محمد داود العونه)       :: أمواج (آخر رد :عبدالله اليزيدي)       :: الغاز المصاحب (آخر رد :قصي المحمود)       :: بداخل كل منا ذات الحقيبة / رافت ابو زنيمة (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: ،،رهبة // أحلام المصري،، (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: ضروس (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: * القبعة الزرقاء التى أهديت للرجُل الأنيق * (آخر رد :جمال عمران)       :: رسائل من حبر الماء إلى منوبية الغضباني (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰

⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰ >>>> >>>> بلور حر فيه سحر قصيدة النثر ..والمنثور الشعري التناغمي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-08-2020, 07:55 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ياسر سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمةالأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية

الصورة الرمزية ياسر سالم

افتراضي تأبين حداثي.. لفحل تراثي! (الحارث بن حِلّزة) ...

....

كم تمتشقني كف الصدى
سيفا يجوب القفار بغير قدم ؛
لتلبس الصحراء ثوب الجنون
و تتحرش بطهر ردائي...
تمعن في سحق ذرات النور
لتنال من بريق حكاياي التي تسكن برد الفجاج...
تتوالى في عمق العتمة تارة
ثم ما تلبث أن تتجلل بلون نعيق مُحشىرج
يذوب في لجة الغيم المُمَوهِ بالمُحال ..
وبعمق اللحظة المغروسة في ذاك الأفق المسدود ؛
يفرد الطائر المسجور شراعين من وهم ..
يُبرز عينا، ويغمض أخرى..
وتهز تلال الصمت بقايا صرخة متهدجة
تتفتت -كَجِهام طاوٍ- على أصل جذع نخلة مُنقعر

أعود ورائي ..
أقفو الخيال ..
انتجع الرؤى..
أتبع ظل غرابٍ أفطسَ ..
ينثر الرماد قسرا في مقلة الصباح
أرتوي ضحىً من غيمات بكائي...
افترش القتاد عند مهيع الأصيل
وأنزع-صاغرا - مقلتيّ..
لا أرى من عهدت فيها
فأبكي اليوم دَلْهاً
وما يُحِير البكاء!
..
تغيب الروح وتذوي
تجتاب اسرارَ المحال التلالُ
ينثال الأفق القابع في محراب اليأس
رشيشا ساخنا ،
وهو ينضوي تحت كومات الرماد،
تأوّت له الجفون وقد أذبلها لفح الترقب ..
يهولني موكب التلاد..
يترنح عند قبضة الجبل
يقف ممددا...
أرعن جونا ينجاب عنه العَمَاء...
...
أيها الشانيء المبلّغ عني...
كم تأججت نار انتظاري
بجذوة أفرغها القُنّاص عصرا
تفلت من كنانة الغضب
المطهم بالجموح
كسهم سارب من فحيح السكون..
..
أصحو من ضيمي على قوافل السنابك
تتوالى بين ردهات الموت..
وعلى أراعيل ذؤبان زور
تنفث الشرر في دروب المدينة
أتلفت من بعيد ...
أتفلت من ذاتي
وأقتحم من فوق دابة الجنوح ولا ألوي
لا أرى من عهدت فيها فأبكي اليوم دلها
وما يردّ البكاء..
أهرول مبتور الفم
قد خاتل الصمت بقايا حروفي المهشمة
حين جادت بعض رائحة المطر
ببكارتها
على أطلال أستاري روحي المعشوشبة...
تسبقني ساقي ..
زفوف ..
كأنها ساق عيرانة أُجُد
وارى خلفها من الوقع والرجع منينا
كأنه أهباء...
وطِرَاقا...
من خلفهن طراقٌ...
ساقطاتٍ ألوت بها الصحراء
وحده الغبار المُر
يسرى متبجحا
بين خلايا بوحي الصامت..
تتآكل فوق ذاتي ذراتُ أمل مهيض
تنبعث من مصباح ذَبُلت أطرافُ فتيله ...
وغاب شعاعه بين قافية الذهول
وتبقى أردِيَة الرفض
وحدها أنشودتي التي ألِفْتُ سماعها
قبل أن تُغنّى..

وهناك.. هناك على حافة الذاكرة
تسيل عناقيد أيامي
تعبث بها جونة الوهم المطهّم
وصمت الأماني
المصلوبة على حد الشفق..
إذْ ماعاد يسد طنينُ الهوام ذاك الأفق..
ويُحِدّ اليأس مُدَاه الصدأة
ويتناهى بها عنودا كأنها دفواء
وينشر القطران بين الروابي ..
فينثر الرماد. ويرجم الأمل.!
فأي ماء يرويني
والبئر تمعن في الغياب..؟
وكل الخطى مثلي
تسير على وقع الدجى
وهو يُضاحك وهج الخيال ،
ويتماهى أمام أحداق الصائد المتعفن !

يا كُلّ من عبر الصدى بصراخه..
يا كل من لم يَسْتَنِمْهُ برق الغواية
هاهي واحتي الخضراء
وقد استحالت هشيما تَذْروه الرياح
كان رجعها.. إرزام مُطْفِلة ...
مكفهرا على الحوادث
لاترتوه للدهر مُؤْيِد صماء

تتماهى بين أقْبِيَةِ الذبول ،
تحبس الخبز عن فمي
وتبتلع فراخها قسرا ..
تتلوى عبر متاهات أفق كئيب
يُطوّقه ليل الجفاف..
في يوم نحس مستمر

خذوني إلى ذاتي
الموغلة في مَطَاوي الشفق
علّني أفيق من ثملٍ
لم يبرح ساحات العطن
وأعود لتلك الروابي والحقول
كما كنت
ذات ربيع...
وذات مسير...
وذات وطن ..
أجدل عباءة السير
نقية تتمايل هناك
هناك ...
تلفظنا الارض نحو السماء
نعلو ...
نغيب ثم نغيب ثم نغيب
ثم نؤوب كخلق آخر..
ننتناثر بين تلال تكتسي أردية السراب
وتمتزج في حبيّ مكلل
.تنمينا جدود وعزة قعساء..
وأُحْيي بيراعي الواهن
بعض حروفٍ ذبلت
على أذيال حلميَ الهارب مني..
تنورت نارها من بعيدٍ
هيهات منك الصلاء
قد حان وقت العماية
ومثلما كان البدء ..
لم تكن النهاية !






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-08-2020, 06:48 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عدنان حماد
المدير التنفيذي
لأكاديمية الفينيق للادب العربي
سفير تجمع الأدب والإبداع في دولة فلسطين
حائز على الاستحقاق الفينيقي ـ د1
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
عضو تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية عدنان حماد

افتراضي رد: تأبين حداثي.. لفحل تراثي! (الحارث بن حِلّزة) ...

يعود ليعانق ذروة الرماد






  رد مع اقتباس
/
قديم 18-08-2020, 02:38 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
محمد داود العونه
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية محمد داود العونه

افتراضي رد: تأبين حداثي.. لفحل تراثي! (الحارث بن حِلّزة) ...

نفس طويل من التألق شاعرنا..
أسجل مروري هنا وإعجابي بحرفك..
محبتي لك






كل ما أرجوه ...
حضن أمل وقليل من الوقت ..

  رد مع اقتباس
/
قديم 19-08-2020, 02:27 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
فائزة بالمركز الثالث
مسابقة القصة القصيرة2018
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل متواجد حالياً


افتراضي رد: تأبين حداثي.. لفحل تراثي! (الحارث بن حِلّزة) ...

فأي ماء يرويني
والبئر تمعن في الغياب..؟
وكل الخطى مثلي
تسير على وقع الدجى
وهو يُضاحك وهج الخيال ،
ويتماهى أمام أحداق الصائد المتعفن !


يا له من صمت حارق وجرح نازف
هكذا هو واقعنا الذي يسعى إلى تدمير أحلامنا وقتلها في مهدها
نفس طويل أحاط بكل ما أراده الكاتب من رسالته النازفة
دمت أ. ياسر ودام سمو نبضك
تحياتي






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:14 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط